الصفحه الرئيسيه » تراجع أرباح سامسونج التشغيلية بنسبة 34.4 % في الربع الأخير من العام الماضي

تراجع أرباح سامسونج التشغيلية بنسبة 34.4 % في الربع الأخير من العام الماضي

بواسطة Agrafina_dr5doy47wune566u@8hajax0preqKuzmina

أعلنت شركة سامسونج للالكترونيات، الشركة الرائدة عالمياً في إنتاج رقائق ذاكرة الديناميكية، عن انخفاض بنسبة 34.57% في أرباحها التشغيلية للربع الرابع في 2023 مقارنة بالعام السابق، ويتماشى هذا الانخفاض مع توجيهات الشركة الصادرة في وقت سابق من هذا الشهر، وتشير نتائج الربع الرابع إلى فترة عصيبة لشركة سامسونج رغم مكانتها البارزة في السوق.

تراجع أرباح سامسونج التشغيلية بنسبة 34.4 % في الربع الأخير من العام الماضي

أصدرت شركة سامسونج للإلكترونيات نتائجها المالية للربع الرابع، وكشفت عن إيرادات بلغت 67.78 تريليون وون كوري (حوالي 51 مليار دولار)، وذلك مقابل تقديرات المحللين LSEG عند 69.27 تريليون وون كوري المتوقعة، وبلغت الأرباح التشغيلية لنفس الفترة إلى 2.82 تريليون وون كوري، وهو أقل بشكل ملحوظ عن توقعات المحللين عند 3.43 تريليون وون كوري.

وانخفضت إيرادات سامسونج للربع المنتهي في ديسمبر بنسبة 3.8% مقارنة بالعام الماضي، بينما انخفضت أرباح التشغيل بنسبة 34.57% في نفس الفترة، ويسلط التقرير الضوء على التحديات التي تواجهها سامسونج وهي تتصارع مع ديناميكيات السوق المتطورة وتسعى جاهدة للحفاظ على مكانتها البارزة في صناعة التكنولوجيا. وفي توجيه أرباحها في وقت سابق من هذا الشهر، قالت سامسونج إنها تتوقع أن تبلغ أرباح التشغيل للربع من أكتوبر إلى ديسمبر 2.8 تريليون وون كوري جنوبي (2.13 مليار دولار)، بانخفاض 35% عن نفس الفترة من العام الماضي عندما أعلنت الشركة عن أرباح تشغيل قدرها 2.8 تريليون وون كوري جنوبي (2.13 مليار دولار). 4.31 تريليون وون.

وأرجعت سامسونج تحسن إيراداتها وأرباحها التشغيلية في الربع الرابع إلى انتعاش أسعار شرائح الذاكرة و”استمرار القوة” في مبيعات منتجات العرض المتميزة، وأكدت سامسونج التزامها بزيادة مبيعات المنتجات ذات القيمة المضافة الأعلى لتعزيز الربحية، تهدف الشركة إلى تلبية الطلب المتزايد على منتجات الذكاء الاصطناعي التوليدي، بالإضافة إلى ذلك، تخطط سامسونج لتعزيز وظائف الذكاء الاصطناعي في هواتفها الذكية وعروض المنتجات الأخرى.

كما أعلنت شركة سامسونج عن انخفاض في مبيعات وأرباح الهواتف الذكية في الربع الرابع، ويرجع ذلك جزئيًا إلى التأثير العكسي للموديلات الجديدة التي تم إطلاقها في الربع الثالث. وفي عام 2023، تفوقت شركة آبل على شركة سامسونج كأكبر بائع للهواتف الذكية في العالم بحصة سوقية بلغت 20%. ويعزى هذا التحول إلى تركيز شركة أبل على الأجهزة الراقية، في حين تقدم سامسونج مجموعة واسعة من المنتجات.

وعلى الرغم من التحديات التي يواجهها سوق شرائح الذاكرة، تتوقع سامسونج حدوث انتعاش في عام 2024. وقد شهدت صناعة شرائح الذاكرة تراجعًا كبيرًا بسبب ضغوط التضخم، وتراجع طلب المستهلكين على الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر، وزيادة مخزونات الرقائق. ومع ذلك، أظهر سوق أجهزة الكمبيوتر العالمي نموًا متواضعًا بنسبة 3٪ في الربع الرابع، مما يشير إلى تحول وشيك. تهدف سامسونج إلى تلبية الطلب على الرقائق في تطبيقات الذكاء الاصطناعي والتوسع في أسواق المنتجات الاستهلاكية التي تدعم الذكاء الاصطناعي مع تعزيز مكانتها في المنتجات الراقية وأشباه الموصلات المتقدمة.

وتقوم سامسونج حاليًا بتصنيع رقائق بدقة 3 نانومتر، كما تخطط لإنتاج رقائق بدقة 2 نانومتر بكميات كبيرة بحلول عام 2025. ويمكن أن يؤدي تقليل حجم النانومتر إلى رقائق أكثر قوة وكفاءة. ويتوقع المحللون زيادات أخرى في الأسعار في النصف الأول من عام 2024، إضافة إلى توقعات ارتفاع كبير في أرباح صانعي الذاكرة في النصف الأخير من عام 2024 و2025.

مقالات ذات الصلة

© 2021 الجمهورية | كل الحقوق محفوظة