الصفحه الرئيسيه » الفقر يضرب 9 ملايين طفل في أمريكا في ظل تضخم غير مسبوق

الفقر يضرب 9 ملايين طفل في أمريكا في ظل تضخم غير مسبوق

بواسطة Agrafina_dr5doy47wune566u@8hajax0preqKuzmina

تواجه حكومة الرئيس الأمريكي جو بايدن، تحديات ضخمة خاصة في الملفات الحيوية كالاقتصاد والصحة والتعليم، وتشير التقارير إلى ارتفاع معدلات الفقر بين الأطفال الأمريكيين، والذي زاد من أدنى نسبة تاريخية بلغت 5.2% في 2021 ليصل إلى 12.4% في 2022، وهكذا بلغ عدد الأطفال الأمريكيين الذين يواجهون الفقر حوالي 9 ملايين طفل، مقابل أقل من 4 ملايين في العام السابق.

الفقر يضرب 9 ملايين طفل في أمريكا في ظل تضخم غير مسبوق

أفاد مكتب الإحصاء الأمريكي بأن التضخم أثر في انخفاض الدخل الفعلي بمعدل 2.3% خلال العام 2022 في الولايات المتحدة، على الرغم من زيادة الأجور، وشهدت نسبة الفقر ارتفاعاً مع توقف الدعم الحكومي الذي تم تقديمه خلال فترة الوباء المتعلق بـ “كوفيد-19“.

قالت ليانا فوكس، المسؤولة في مكتب الإحصاء، خلال مؤتمر عبر الإنترنت: “تسبب التضخم الهائل وغير المسبوق في تقليل المتوسط الحقيقي لدخل الأسرة”، الذي وصل إلى 47960 دولاراً.

واستقر معدل الفقر الرسمي بنفس النسبة من العام السابق، وهي 11.5%، مما يعني أن حوالي 37.9 مليون شخص يحيون بدخل يقل عن 14880 دولاراً في السنة، أو 29950 دولارًا لأسرة تتألف من أربعة أشخاص.

وهناك قياساً آخر يوضح حقيقة مختلفة، يُقيم هذا المعيار الذي أصدره مكتب الإحصاء الحد الأدنى من الدخل الذي يُصنف بموجبه الشخص كفقير، مع مراعاة المساعدات الحكومية، وتكاليف العناية بالأطفال، والمصروفات الطبية.

وينبغي على أسرة مكونة من أربعة أفراد وتستأجر منزلها أن تحصل على دخل سنوي لا يقل عن 34518 دولاراً لكي لا تعيش في الفقر، ووفقاً لهذا المقياس ارتفع معدل الفقر لأول مرة منذ عام 2010.

مقالات ذات الصلة

© 2021 الجمهورية | كل الحقوق محفوظة