الصفحه الرئيسيه » الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا: السعودية مرشحة وحيدة لاستضافة مونديال 2034

الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا: السعودية مرشحة وحيدة لاستضافة مونديال 2034

بواسطة Agrafina_dr5doy47wune566u@8hajax0preqKuzmina

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، يوم الثلاثاء أن المملكة العربية السعودية تعد المرشحة الوحيدة لتنظيم واستضافة كأس العالم عام 2034، ويتوقع منحها هذه الفرصة رسمياً نهاية عام 2024 إذا تم تحقيق جميع المتطلبات الفنية.

الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا: السعودية مرشحة وحيدة لاستضافة مونديال 2034

رئيس دولة الإمارات يتمنى التوفيق للمملكة

تمنى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، التوفيق والنجاح للمملكة العربية السعودية الشقيقة في تنظيم كأس العالم لكرة القدم 20234.

وقال رئيس دولة الإمارات عبر منصة إكس: “تمنياتي بالتوفيق والنجاح للمملكة العربية السعودية الشقيقة في تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2034. بقيادة خادم الحرمين الشريفين والأمير محمد بن سلمان تواصل المملكة التنمية والازدهار.

فيفا ودول آسيا

دعا “فيفا” دول آسيا ومنطقة الأوقيانوس لتقديم مقترحاتها لتنظيم البطولة قبل نهاية أكتوبر الماضي، أشار إنفانتينو إلى أن المملكة العربية السعودية كانت الدولة الوحيدة التي أبدت رغبتها في استضافة المونديال، وذلك من خلال نشر على منصة إكس بناءً على قوانين “فيفا”، فإن الخطوة التالية هي الموافقة من الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للعبة خلال الربع الرابع من العام 2024.

وقد أعلنت المملكة العربية السعودية نيتها التقديم لاستضافة البطولة بعد دقائق قليلة من الإعلان الذي جاء في الرابع من أكتوبر، من جهة أخرى، أفادت استراليا بأنها لن تقدم طلباً لاستضافة البطولة، مما يجعل السعودية هي المرشحة الوحيدة.

تسعى المملكة العربية السعودية بكل طموح وعزيمة لتكون في طليعة الدول التي تستضيف الفعاليات والأحداث الرياضية الدولية، حيث يُظهر رغبتها في استضافة كأس العالم لعام 2034 طموحًا كبيرًا في هذا الاتجاهن إن هذه الخطوة الجادة تأتي كجزء من استراتيجية واسعة لتحقيق أهداف “رؤية المملكة 2030“.

تعمل “رؤية المملكة 2030” على تسليط الضوء على أهمية التطوير في جميع المجالات، ومنها الرياضة، فمن خلال التركيز على استضافة الحدث الرياضي الأكبر في العالم، تسعى السعودية للظهور بوجه مشرق وجديد أمام العالم، بأن تكون الواجهة الرياضية المثالية والمرجعية للنجاحات والإبداعات في المجال الرياضي.

أما عن القدرات البشرية والتنظيمية في المملكة، فقد شهدت تقدمًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة، تعززت البنية التحتية بمشروعات عملاقة وأصبحت تجهيزات الملاعب والصالات تتوافق مع المواصفات العالمية، ومع توجيه الدعم المتواصل من القيادة لقطاع الرياضة، أصبحت المملكة جاهزة لاستقبال أكبر الفعاليات الرياضية العالمية.

مقالات ذات الصلة

© 2021 الجمهورية | كل الحقوق محفوظة