الصفحه الرئيسيه » اتفاقية بين موانئ أبوظبي وهيئة موانئ البحر الأحمر لتعزيز السياحة البحرية في مصر

اتفاقية بين موانئ أبوظبي وهيئة موانئ البحر الأحمر لتعزيز السياحة البحرية في مصر

بواسطة Agrafina_dr5doy47wune566u@8hajax0preqKuzmina

في إطار حرص الدولتين مصر والإمارات، نحو تعزيز الاقتصاد الأزرق، أعلنت مجموعة موانئ أبوظبي عن توقيعها لاتفاقية امتياز مبدئية مدتها 15 عاماً مع الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر، والتي تهدف إلى تعزيز السياحة البحرية في مصر عبر تشغيل وإدارة ثلاث محطات للسفن السياحية في موانئ سفاجا، الغردقة، وشرم الشيخ، ويشمل ذلك أيضًا تجديد محطة شرم الشيخ، مما سيساهم بفعالية في تنشيط السياحة البحرية بالمنطقة.

اتفاقية بين موانئ أبوظبي وهيئة موانئ البحر الأحمر لتعزيز السياحة البحرية في مصر

تتوقع المجموعة إبرام الاتفاقية النهائية للامتياز في الربع الأول من عام 2024، بعد الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة، وتم توقيع الاتفاقية المبدئية في العاصمة الإدارية الجديدة – القاهرة، بحضور الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل المصري، وكبار المسؤولين من كلا الجانبين.

تعهدت مجموعة “موانئ أبوظبي” باستثمار 3 ملايين دولار على مدار الـ 15 عامًا القادمة لتطوير وتشغيل المحطات الثلاث وتقديم خدمات جديدة ومتطورة، مما سيسهم في تسهيل وصول الشركات المشغلة للسفن السياحية إلى المنطقة، كما تعمل المجموعة على توفير مسارات جديدة تعتمد على شبكة محطاتها للسفن السياحية في البحر الأحمر، لتعزيز السياحة البحرية في المنطقة وتحسين تجربة المسافرين ومشغلي الرحلات البحرية.

وصرح أحمد المطوع، الرئيس التنفيذي الإقليمي في مجموعة “موانئ أبوظبي”، بأن هذه الاتفاقية تؤكد على التزام المجموعة بتعزيز السياحة في منطقة البحر الأحمر وتعكس العلاقات القوية بين الإمارات ومصر، وأضاف أن الاستثمار سيعود بفوائد كبيرة على الاقتصاد المصري من خلال تطوير قطاع السياحة البحرية وتقديم مرافق عالمية المستوى للموانئ.

هذا وتأتي هذه الشراكة بعد توقيع اتفاقية أخرى لتطوير وتشغيل محطة متعددة الأغراض في ميناء سفاجا، بقيمة استثمار تبلغ 200 مليون دولار على مدى 3 سنوات، ما يمثل خطوة هامة نحو تطوير المنشآت الحديثة في الموقع الاستراتيجي بالبحر الأحمر.

في ختام هذه الخطوة الإيجابية، توسع مجموعة “موانئ أبوظبي” نطاق عملياتها الدولية وتعزز استراتيجيتها لإثراء تجربة مسافري السفن السياحية عالميًا، مع إضافة قيمة جديدة لمحفظتها من خلال هذه الاتفاقية.

مقالات ذات الصلة

© 2021 الجمهورية | كل الحقوق محفوظة